سياسة وبرلمان

أستاذ علوم سياسية: مجلس أمناء الحوار الوطني بحاجة لأذرع سياسية لها صلة بالشعب

حسن سلامة: الأحزاب الأكثر تواصلاً ومصداقية مع الشعب

كتبت- روان لاشين 

قال الدكتور حسن سلامة أستاذ العلوم السياسية بالمركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية، إنَّ مجلس أمناء الحوار الوطني يحتاج إلى أذرع مُتمثلة في كيانات لها صلة بالشعب.

وأضاف سلامة، أنَّ أول هذه الأذرع هي الأحزاب السياسية، لأنها تُمارس العمل السياسي بتواصلها مع مُؤيديها وأنصارها، وبالتالي لها القدرة على تَوفير قواعد بيانية للمواطنين داخل المحافظات المختلفة، إذ يأتي بعد الأحزاب دور الجمعيات والتنظيمات الأهلية، موضحًا أنَّ هذه الكيانات الأكثر تواصلا مع القيادات الشعبية والأكثر مصداقية.

وأوضح سلامة، أن دعوة الحوار الوطني لابد أن تُنفَّذ بصورة مُحددة وِفقَ ضوابط ومعايير مُعينة، ووَضع قواعد لكيفية الاستفادة من الكيانات المختلفة المُتواجدة ليتم الحوار بشكل صحيح يخدم المجتمع.

وتابع سلامة، أن الحوار الوطني هو مساحة مُتاحة للجميع كي يُعبِّروا عن آرائهم، وعلى الحكومة أن توفر هذه المساحة لكافة الشعب والتواصل معهم من خلال الوسائل الإعلامية، والتواصل بطريقة مباشرة عن طريق النزول للشارع المصري، موضحًا أن هذا يفتح المجال للمواطن بالمشاركة الفعلية في الحوار والتعبير عن نفسه ومُتطلباته، وبالتالي تقديم حلول سريعة تُفِيد الوطن.

جاء هذا خلال لقائه ببرنامج «مصر جديدة»، والذي يُقدمه الإعلامي «ضياء رشوان»، على شاشة «ETC»، مساء اليوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad