منوعات

«أستاذ طب وقائي»: الأمراض لا تنتقل بين الحجاج رغم التجمع البشري الأكبر لهذه الأسباب

كتب- أحمد عادل

قال الدكتور عبداللطيف المر أستاذ الصحة العامة والطب الوقائي، إنّ الحج يشهد أكبر تجمع في التاريخ البشري بواقع 2.5 مليون شخص يوميا، ورغم ذلك لا تنتقل الأمراض بين الحجيج.

وأضاف “المر”، في مداخلة هاتفية ببرنامج “هذا الصباح”، المذاع على قناة “إكسترا نيوز”: “كان لي الشرف المساهمة والإشراف على الحج من المدينة المنورة وكنت أساهم في منظومة متكاملة بداية من اختيار الحاج وحصوله على التوعية الصحية، كما توجد أسورة طبية ومراكز صحية”.

وتابع أستاذ الصحة العامة والطب الوقائي: “بالإضافة إلى دور الحملات التي تقوم بها الدولة المصرية بالنسبة للحجاج المصريين، وهناك اهتمام طبي وصحي وتنظيمي كبير، كما أن دور الفرد مهم للغاية”.

وواصل الدكتور عبداللطيف المر أستاذ الصحة العامة والطب الوقائي: “الحج المبرور هو الحج دون رفث ولا فسوق، وأتمنى أن يتحمل الأخوة في المكة بعضهم البعض، فالحج مشقة مستعذبة، وعلى الحاج أن يعلم أن الرحلة مباركة فيها مشقة وأن يتحملها نفسيا، وعدم الزحام لتقبيل الحجر الأسود مثلا حتى لا تحدث الإصابات والوفيات”.

وفي سياق مختلف، قبل موسم الحج السنوي، تقوم الهيئة العامة للعناية بشؤون الحرمين في المملكة العربية السعودية برفع الجزء السفلي من كسوة الكعبة المشرفة بمقدار 3 أمتار تقريبًا. بعد ذلك، يتم تغطية الجزء المرفوع بإزار من القماش القطني الأبيض بعرض مترين تقريبًا من كل الجهات الأربع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى