عيادتك

أستاذ أمراض نساء: تأجير الأرحام إجراء غير طبيعي يسبب خلل للمولود

كتبت أميرة السمان

قال الدكتور خالد سطوحي، أستاذ أمراض نساء وتوليد بكلية طب قصر العيني، إن تأجير الأرحام ينتج عنه طفل جينيا وهندسيا من أب وأم، لكن لحمه وجسده مكون من أم مختلفة، لافتا إلى أن ممارسات الأطباء فى بلادنا يحكمها الشرع والقأنون.

وأوضح سطوحي، “الرحم المؤجر يلفظ هذا الجنين الدخيل، لأنه غير طبيعى، ورفض الشرع الشريف لتأجير الأرحام والاستنتساخ يتوافق مع الحفاظ على العرض”.

وأَضاف: أستاذ أمراض نساء وتوليد بكلية طب قصر العيني، “لما الطفل ده يتولد يعيش حياة غير طبيعة، لأن الدين لما نزل جاء لتقويم الدنيا”، جاء ذلك خلال حوار مع الإعلامية مروة شتلة، بحلقة برنامج “البيت”، المذاع على فضائية “الناس”، اليوم الثلاثاء.

وكان قد أجابت الدكتورة هند حمام، أمينة الفتوى بدار الإفتاء المصرية، علي سؤال متصلة حول: “زوجي يمنعى من أداء فريضة الحج فما حكم الشرع فى هذا هل أذهب أم على ذنب؟”.

وأوضحت أمينة الفتوى بدار الإفتاء المصرية، خلال حوار مع الإعلامية سالي سالم، بحلقة برنامج “حواء”، المذاع على فضائية “الناس”، أمس الأثنين: “لو حج الفريضة ولم تكن تحج قبل ذلك، فالأصل فى سفر المرأة يمكن أن تسافر بدون محرم، والمعتقد عدم جواز سفرها بدون محرم فهذا معتقد كان يناسب زمان كان ليس فيه أمان”.

وأضافت: “لو الزوج رافض علشان عدم وجود محرم، فبنقول له فهذا أصبح غير موجود فيجوز لها السفر بدون محرم، لكن لو هو عاوز يسافر معها وهو غير قادر فالأمر على التوافق بين الزوجين فى هذا الأمر”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى