أحزاب وبرلمان

أسامة ربيع لـ “وفد إسكان الشيوخ”: قناة السويس تخطو بخطى ثابتة نحو تحقيق إستراتيجيتها الطموحة للتطوير

أكد الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، أن القناة تخطو بخطى ثابتة نحو تحقيق إستراتيجيتها الطموحة للتطوير وهو ما بدأت الهيئة في جني ثماره من خلال تزايد حصيلة الإيرادات المحققة خلال العام الجاري لمستوى غير مسبوق وذلك على الرغم من التحديات المختلفة، حيث سجلت إحصائيات الملاحة بالقناة منذ شهر يناير وحتى اليوم عبور نحو ٢٠٠٣٣ سفينة، بإجمالي حمولات صافية قدرها ١,٢٣ مليار طن، محققة إجمالي إيرادات قدرها ٦,١ مليار دولار.

جاء ذلك خلال كلمته في استقبال وفد لجنة الإسكان والإدارة المحلية والنقل بمجلس الشيوخ اليوم برئاسة اللواء خالد سعيد بعمل زيارة ميدانية لهيئة قناة السويس، حيث أكد أهمية دور مجلس الشيوخ في إثراء الحياة التشريعية ومعرباً عن تقديره لدور اللجنة في متابعة المشروعات القومية في مجالات النقل

وأوضح الفريق ربيع أن إستراتيجية التطوير بالهيئة تعتمد بشكل كبير على استمرار مشروعات تطوير المجرى الملاحي للقناة بإنشاء سلسلة من الجراجات على القناة الجديدة بالإضافة لتطوير الجراجات الموجودة على القناة الأصلية بما يسمح بزيادة قدرة القناة على مواجهة حالات الطوارئ المحتملة، وذلك بالتوازي مع تطوير ١٦ محطة مراقبة موجودة على طول القناة، فضلا عن تكثيف العمل بمشروع تطوير القطاع الجنوبي للقناة والذي سيسمح بزيادة عامل الأمان الملاحي وتحسين الملاحة في هذا القطاع.

وأضاف رئيس الهيئة أن إستراتيجية التطوير تمتد لتشمل تحديث وتطوير الأسطول البحري للهيئة، والحفاظ على أصول الهيئة وزيادة ربحية شركاتها وتعظيم الاستفادة منها، فضلا عن تعزيز التوجه نحو التحول الرقمي في كافة معاملات الهيئة وخدماتها.
وشدد الفريق ربيع على أن قطاع النقل البحري يعد أحد القطاعات التي تأثرت بصورة كبيرة من تداعيات أزمة فيروس كورونا المستجد، وهو التحدي الذي نجحت الهيئة في التعامل معه من خلال تبني حزمة من السياسات التسويقية والتسعيرية المرنة والتي نجحت في احتواء الأزمة وكان لها بالغ الأثر نحو جذب خطوط ملاحية جديدة والحفاظ على معدلات العبور بالقناة، وحصد العديد من الإشادات الدولية.

و استعرض الجهود التي بذلتها الهيئة خلال أزمة جنوح سفينة الحاويات البنمية EVER GIVEN، وأبرز الإجراءات التي اتخذتها الهيئة لضمان تعويم السفينة بنجاح دون أية خسائر تلحق بالسفينة وطاقمها أو بالبضائع المحمولة عليها، وهو ما أعطى دلالة قوية عن أهمية قناة السويس.

ووجه رئيس الهيئة، رسالة طمأنة لنواب لجنة الإسكان والنقل بمجلس الشيوخ بشأن قيام الهيئة بالمتابعة الدورية ودراسة كافة المشروعات الخاصة بالنقل البحري عالميا، والعمل على تحسين الخدمات الملاحية بالقناة لتعزيز تنافسيتها.
من جانبه، أشاد اللواء خالد سعيد رئيس لجنة الإسكان والإدارة المحلية والنقل بمجلس الشيوخ بمعدلات الأداء الخاصة بقناة السويس ونجاحها في تخطي العديد من التحديات والأزمات على مدار الفترة الماضية، مؤكدا على الأهمية المحلية والدولية للقناة باعتبارها أحد الروافد الاقتصادية الهامة للدخل القومي وشريان رئيسي لحركة التجارة العالمية المارة من الشرق إلى الغرب. مؤكداً على أهمية عنصر التدريب في تنمية وتطوير الكوادر البشرية بهيئة قناة السويس وهو الأمر الذي تتمتع به الهيئة دوماَ.. كما لفت رئيس لجنة الإسكان والإدارة المحلية والنقل الي أهمية الدور المجتمعي الذي يقع على كاهل الهيئة نحو محافظات مصر الثلاث السويس والإسماعيلية وبور سعيد

كما ناقش اللواء خالد سعيد المقترح الخاص بإنشاء مجلس أعلى لسلامة النقل مع رئيس هيئة قناة السويس وكبار معاونيه حيث تمت التشاور حول مهام هذا المجلس وتشكيله وهو ما وافق عليه الفريق (ربيع)
كما وجه النائب محمد عبده اللمعي رسالة شكر وتقدير لكافة العاملين بالهيئة وأعرب عن تقديره لكافة الجهود التي بذلتها الهيئة لتخطي أزمة جنوح سفينة الحاويات البنمية العملاقة EVER GIVEN بنجاح وهو الأثر الذي لمسه من خلال انطباعات الخطوط الملاحية عن الأزمة.

كما أكد النائب محمود القط ان شاء الله أزمة جنوح السفينة أوضحت للعالم مدى أهمية قناة السويس وكفاءة كوادرها البشرية .

وأشاد أعضاء اللجنة بما شاهدوه على أرض الواقع أثناء زيارتهم للاتفاق الجديدة وكذلك لقناة السويس الجديدة ومركز المحاكاة الخاص بتدريب المرشدين ومساعديهم معتبرين أن ما لمسوه من تطوير يعتبر عنواناَ حقيقياَ للمرحلة التي تمر بها مصر الان في عبورها نحو الجمهورية الجديدة بقيادة الريس عبد الفتاح السيسى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad