الموقعخارجي

أردوغان يُبرر عمليات تركيا البرية بمناطق عين العرب ومنبج وتل رفعت

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأربعاء، إن بلاده لن تصمت إزاء الهجمات الإرهابية، وتعلم من يقف وراءها، مؤكدًا أن قواته ستهاجم كل المناطق التي يقطن بها الإرهابيون داخل تركيا وخارجها.

جاء ذلك في اجتماع للكتلة البرلمانية لحزبه الحاكم العدالة والتنمية بالبرلمان التركي، حيث تابع أنه قد تم الكشف عن الأشخاص والجهة التي تقف خلف هجوم إسطنبول بسرعة كبيرة، ووعد بمحاسبة الجهات التي تقف خلفه.

وأكد أردوغان أن لتركيا “الحق في معالجة مشكلاتها الخاصة” في شمالي سوريا.

وتابع: “لقد ظهرت الوجوه الحقيقية لمن ذرفوا دموع التماسيح بعد هجوم إسطنبول”.

كما قال الرئيس التركي: “سنحل المشكلات بدءا من عين العرب كوباني، وتل رفعت، ومنبج بشكل رئيسي، خطوة بخطوة”.

وشدد أردوغان على التزام تركيا بكل اتفاقاتها والتزاماتها المتعلقة بالشمال السوري، وتابع: “طالما لم يلتزم من اتفقنا معهم بما عليهم من التزامات وفق التفاهمات، فسوف نتخذ الإجراءات اللازمة لحماية أمننا وأمن مواطنينا”.

وأعلن أردوغان عن “قرار قوي جدا” بإغلاق كل مناطق الشريط الحدودي المحاذية للحدود الجنوبية، وإنشاء شريط أمني على طول الحدود مع الشمال السوري.

وأشار أردوغان إلى أن المسؤولين في سوريا والعراق يتعين عليهم ألا ينزعجوا من عملياتنا العسكرية ضد المنظمات الإرهابية على أراضي بلادهم، بل على العكس، يجب أن يطمئنوا لأننا نحارب منظمات انفصالية تهدد وحدة بلادهم.

وقال أردوغان إنه حينما وصل إلى الحكم قبل 20 عاما، كان الإرهاب في تركيا في المرتبة الأولى من حيث الاهتمام، الآن أصبح في مرتبة متراجعة بسبب الإجراءات القوية التي تم اتخاذها.

وتابع: “خلال 20 عاما قتل 173 مدنيا تركيا، و153 رجل أمن، بهجمات من التنظيمات الإرهابية، وتم تحييد بنفس الفترة أكثر من 13 ألف عنصر من تلك التنظيمات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad