الموقعتحقيقات وتقارير

«أخص شيء مقزز». .علاء مبارك يرد على وزيرة الداخلية الألمانية فى كأس العالم

ونشطاء: دخلت الملعب مثل اللص وخلعت معطفها

تصرفات همجية على القانون و الطبيعة البشرية

كتب – أسامة محمود

أثارت وزيرة الداخلية الألمانية، نانسي فيزر، ضجة بين نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي بعد ظهورها خلال مباراة منتخب بلادها بمونديال قطر 2022 مرتدية شارة “حب واحد”.

ولاقى هذا التصرف انتقادا لاذعا من قبل الكثير عبر منصات التواصل الاجتماعي واصفين هذا الأمر بـ”التحد السافر” وعدم احترام الدولة المنظمة للبطولة والتي حظرت هذه السلوكيات، وكتب احد المتابعين: هذا يسمى احتقار للشعوب النظيفة مثل قطر، العنصـرية والاستعلاء على الغير، هكذا هم الالمان في بلدهم، يحتقرون كل ما هو غير الماني، قذ ارة، رد جيد من قطر على من يدعون حقوق الإنسان”.

ويقول أخر: دخول مثل اللصوص، وزيرة الداخلية الألمانية تدخل ملعب في قطر وهي تخفي إشارة الشواذ تحت معطفها ثم تنزع المعطف داخل الملعب لتظهر وقاحة الغرب لعدم احترام القانون والذي يدعم الشذوذ الذي هو أيضا مخالف للطبيعة، فهذه هي حرية الغرب هي تصرفات همجيه على القانون والطبيعة البشرية.

من ناحيته علق علاء مبارك نجل الرئيس الأسبق حسنى مبارك على صورة وزيرة الداخلية الألمانية وبصحبتها جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) قائلا: فرحان قوى بسلامته أخص شيء مستفز ومقزز !!

وتابع ” علاء مبارك” عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعى “تويتر” : فاحشة عظيمة تخالف الفطرة التى خلق الله البشر عليها ، حرمته الأديان السماوية واعتبرته سلوكاً منافيا للطبيعة والفطرة البشرية ، يجب التوعية بأضرار ومخاطر هذه الظاهرة حتى نحافظ على مجتمعاتنا .

نرشح لك : رغم أنف الحاقدين.. «صوت السماء» ينتصر .. لماذا لم يغضب الأجانب من الأذان كما زعم «حواس» و«عيسي»؟

وتتميز شارة “حب واحد” التي تلبس على الأذرع بقلب مقلم بألوان مختلفة لتمثيل جميع الموروثات والخلفيات والأجناس والهويات الجنسية، وكان قادة منتخبات إنجلترا وويلز وبلجيكا وهولندا وسويسرا وألمانيا والدنمارك قد خططوا لارتداء هذه الشارات في بطولة كأس العالم قبل أن يوضح الفيفا بأن اللاعبين سيحصلون على بطاقة صفراء إن فعلوا ذلك.

ويذكر أنه وفي أكتوبر الماضي، أثارت وزيرة الداخلية الألمانية أزمة بسبب تصريحاتها بشأن وضع حقوق الإنسان والموقف من المثليين، في معرض اعتراضها على تنظيم قطر بطولة كأس العالم. وتراجعت عن تصريحاتها بعد استدعاء الدوحة السفير الألماني، وتسليمه مذكرة احتجاج رسمية، بسبب ما قالته فيزر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad