أراء ومقالاتالموقع

أحمد فرغلي رضوان يكتب لـ«الموقع» عمهم.. الكوميديا تنقذ السيناريو

ذهبت لمشاهدة فيلم “عمهم” وسقف توقعاتي ليس كبيرا ربما لأن التريللر لم يكن جيدا وشعرت بتكرار نفس التيمة التي يعتمد عليها بطل الفيلم محمد إمام في أعماله.

لكني فوجئت بفيلم كوميدي جيد وأداء محمد إمام هو الأفضل في جميع أفلامه حتى الآن، القصة والسيناريو لوسام صبري مقبولين وكان ممكن تطويرهم أفضل مما شاهدنا لكن كعادة الأفلام الكوميدية مؤخرا يتم التركيز على صناعة مواقف للضحك مع عدد من الافيهات، الدراما والشخصيات نقطة ضعف كبيرة ليست في فيلم “عمهم” فقط ولكن في الأفلام الكوميدية عموما في السنوات الأخيرة.

القصة تبدو مكررة لأحد الشباب الذين يتم استغلالهم من جانب العصابات، “سلطان” شاب رياضي وملاكم في منطقة شعبية “ممكن هنا تتذكر حسن هدد في فيلم كابوريا” ولكن السيناريو مختلف وهو استغلال هذا الشاب في صراع العصابات الكبيرة في مصر، وطبعا ينجح سلطان الشهير بعمهم في ترجيح كافة عصابة على الأخرى بقبضته الحديدية.

المخرج حسين المنباوي نجح في تقديم صورة ومشاهد جيدة جعلت الأحداث جذابة مثل مشاهد مباريات الملاكمة وبعض مشاهد الأكشن الكوميدية.

عموما كوميديا الموقف كانت جيدة في الفيلم وأيضا حيل التلاعب بالألفاظ وممكن القول الكوميديا تفوقت على الأكشن و أنقذت الفيلم وجعلت الجمهور ينسى قفزات السيناريو في الأحداث وضعف الخطوط الدرامية للشخصيات مع بعضها البعض ! لا توجد شخصية واحدة واضحة المعالم في الفيلم!

من مفاجآت الفيلم الاستغلال الجيد لضيوف الشرف الكثيرين في العمل وهي من عادات البطل محمد إمام في جميع أفلامه ولكن هذه المرة ربما تكون الأفضل في توظيفهم ونجحوا في صناعة عدد من مشاهد كوميديا الموقف كانت جيدة وأفضل ظهور لهؤلاء الضيوف كان باسم سمرة ومحمد ثروت.

مشاهد الأكشن أغلبها جاء على طريقة “السينما الهندية” وهي مناسبة لأجواء الفيلم الكوميدي الذي لا يتطلب اكشن “جاد” وكان يمكن الاستغناء عن بعضها خاصة التي ظهرت بشكل إنتاجي ضعيف في تنفيذ الخدع والمؤثرات.

محمد إمام يحاول ثبيت نجوميته بين أبطال السينما في شباك التذاكر ونجح في تعويض التراجع في آخر أفلامه مع هذا الفيلم وحقق أفضل إيرادات له وقدم أداء جيد وتطور كثيرا في تقديم المواقف الكوميدية دون افتعال.

البطلة الممثلة الصاعدة هدى المفتي أداء وحضور ضعيف و للأسف في موسم العيد لم تظهر بطلة سينمائية جديدة وأفضل أداء كان هند صبري في فيلم “كيرة والجن” وجيلها عموما على رأسهم منى زكي ومنة شلبي الأفضل حتى إشعار آخر.

محمد سلام البطل الثاني للفيلم كنت أنتظر منه أداء أفضل وأخشى أن يقع في نمطية الأداء هو ممثل موهوب وعليه التدقيق بشدة في الاختيارات حتى لا يهدر موهبته.

باسم سمرة حضور قوي وأداء كوميدي جيد من مفاجآت الفيلم رغم صغر حجم الدور ومعه محمد ثروت ومحمد لطفي وسيد رجب ورياض الخولي قدموا أداء جيد.

فيلم “عمهم” خطوة إيجابية لبطله محمد إمام في شباك التذاكر والأفضل له أن يستمر في إجازته من الدراما التليفزيونية ويقدم سينما الفترة القادمة.

اقرأ ايضا للكاتب

أحمد فرغلي رضوان يكتب لـ«الموقع» بحبك..تحذير من وسامة تامر حسني

أحمد فرغلي رضوان يكتب لـ«الموقع» توم هانكس يتحدى الفيس بريسلي

أحمد فرغلي رضوان يكتب لـ«الموقع»  إعلام المطابخ !

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad