الموقعتحقيقات وتقارير

أحمد عمر هاشم يكشف لـ”الموقع” عقوبة نبش القبور وحرق الموتى

كتبت – دعاء رسلان

ضجة كبيرة انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، عقب العثور على جثة موظفة متفحة بجوار قبرة في مدينة حلوان التابعة لمحافظة القاهرة.

وتعليقا على ذلك، قال الدكتور أحمد عمر هاشم، أستاذ الحديث وعلومه بجامعة الأزهر، وعضو مجمع البحوث الإسلامية، إن نبش القبور حرمه الله عز وجل وشدد على عظمته.

وأضاف أستاذ الحديث وعلومه بجامعة الأزهر في تصريحات خاصة ل”الموقع” أن عقوبة نبش القبور، هي جنهم يصلونها يوم الدين.

وأوضح عضو مجمع البحوث الإسلامية، أن العلوم حرق الجثامين من المحرمات الكبرى، قائلا: ” الله عز وجل كرم الإنسان في الدنيا والأخر ولا يحق للإنسان أن يعاقب الأخر بحرقه بالنار لأنها عقاب الله فقط”.

واستكمل حرق الجثامين عقوبتها في الدين الإسلامي هي نار جهنم، نتيجة شدة الإثم الذي يرتكب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad