اقتصاد

أحمد شوقي: شركات الذهب أمامها بدائل كثيرة لتحقيق الشمول المالي

«شوقي»: الشمول المالي في قطاع الذهب مرهون بتعهد كافة أطراف المنظومة بتطبيقه

كتبت – ندى محمد أيوب

قال الدكتور أحمد شوقي، الخبير المصرفي وعضو الهيئة الاستشارية لمركز مصر للدراسات الاقتصادية، إن تاجر التجزئة للذهب يواجه بعض التحديات في تأمين تحصيل الأموال وتأمينها فيما يعتبر التوجه للشمول المالي حلا مثاليا لمواجهة هذا التحدي.

أكد «شوقي» خلال ملتقى جواهرجية مصر، أهمية تحويل كافة أطراف المنظومة إلى استخدام وسائل الدفع الإلكتروني، وتوفير المحافظ الإلكترونية لتحقيق الشمول المالي، والتحول الرقمي.

أشار إلى سهولة إنشاء محافظ إلكترونية لشركات التجزئة لتحصيل المبالغ وتحويل المبالغ عليها من وإلى المستهلك وتاجر الجملة، قائلا: «المحافظ الإلكترونية لا تشترط وجود حساب بنكي».

أوضح وجود بدائل كثيرة أمام الشركات لعمليات التحويلات والتحصيل، قائلا: «التحول الرقمي قادم لا محالة، ويجب على الشركات العاملة في القطاع التوجه إليه حتى لا تعاني من تحديات مستقبلية في توفير وسائل الدفع الإلكترونية».

وقال سعيد إمبابي، المدير التنفيذي لمنصة «أي صاغة» إن الشركات العاملة في الذهب لديها الرغبة في التحول الرقمي والشمول المالي لكن ارتفاع العمولة الخاصة بعمليات التحويل تعتبر من أهم العقبات التي تواجه تجار الذهب في هذا الشأن.

أضاف «إمبابي» أن العمولة يتم احتسابها على كامل المبلغ فيما يتحصل التاجر على المصنعية فقط، والتي يتم اقتناص نسبة العمولة منها في نهاية الأمر مما تقلل من هامش ربح تجار الذهب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad