حول العالمرئيسية

رئيس الوزراء الإثيوبى والحزب الحاكم يرفضان أى تفاوض مع جبهة تيجراى

 

أعلنت الحكومة الإثيوبية، برئاسة أبى أحمد، وحزب “الازدهار” الحاكم، اليوم الأحد، رفضهم أى تفاوض مع جبهة تحرير تيجراى المسيطرة فى إقليم تيجراى شمال البلاد.

وكان رئيس الوزراء الإثيوبى أبى أحمد، أعلن أمس السبت، رفضه لوساطة الاتحاد الإفريقى بين حكومته وجبهة تحرير تيجراى، وذلك فى أعقاب إعلان رئيس جنوب إفريقيا، ورئيس الاتحاد الإفريقى الحالى، سيريل رامافوسا، تعيين 3 مبعوثين خاصين إلى إثيوبيا، لإنهاء النزاع عبر الحوار بين الأطراف.

يأتى ذلك فى ظل حرب عنيفة تخوضها قوات الجيش الإثيوبى المركزية ضد إقليم تيجراى فى شمال البلاد، منذ أسبوعين، بسبب عدم اعتراف الحكومة المركزية بانتخابات استقلال نظمها الإقليم الذى يشكو حرمانًا من موارد البلاد، ما أسفر عن سقوط مئات القتلى من المدنيين ونزوح نحو 200 ألف إثيوبى إلى دول الجوار.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad