الموقعخارجي

أبو الغيط يؤكد للمبعوث الأممي الجديد للسلام الإجماع العربي بشأن حل الدولتين

أجرى الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، اليوم الثلاثاء اتصالا هاتفيا مع المبعوث الأممي الجديد لعملية السلام تور وينسلاند.

وصرح مصدر مسؤول بالأمانة العامة للجامعة العربية، بأن أبو الغيط أطلع المبعوث الأممي على مخرجات الاجتماع الوزاري غير العادي الذي عُقد في 8 الجاري، والذي أعاد الزخم إلى القضية الفلسطينية باعتبارها محورا للعمل العربي المشترك في المرحلة القادمة.

وأكد أبو الغيط أن الاجتماع والقرار الصادر عنه يعكسان تجدد الإجماع العربي حول محددات العملية السلمية وحل الدولتين، ويؤسسان لموقف عربي جماعي مساند لدولة فلسطين.

وأوضح المصدر أن الطرفين تبادلا وجهات النظر حول تطورات المشهدين الفلسطيني والإسرائيلي في ضوء الانتخابات المنتظرة في البلدين خلال الشهور القادمة، حيث أكد أبو الغيط من جانبه على أهمية المحادثات الفلسطينية الأخيرة بالقاهرة، وما شهدته من اتفاق على مسار الانتخابات.

ولفت إلأى أن هذا المسار يحظى بدعم كامل من الجامعة العربية بهدف تجديد الشرعية الفلسطينية وإعادة ترتيب البيت من الداخل، وتعزيز الموقف الفلسطيني في أية مفاوضات مقبلة.

وأضاف المصدر أن أبو الغيط ثمن المواقف التي عبر عنها المبعوث الأممي مؤخرا في إدانة التوسع الاستيطاني الإسرائيلي الذي يقضي على فرص تحقيق حل الدولتين.

وأكد أن الجميع يترقب إطلاق عملية تفاوضية ذات مصداقية وأفق زمني من أجل إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من يونيو 1967.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad