الموقعخارجي

أبو الغيط: الإصلاح الديني قضية شاملة تتطلب حوارًا شجاعًا

شارك أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية اليوم الأحد، في افتتاح أعمال الدورة 22 لمؤتمر الوزراء المسؤولين عن الشؤون الثقافية في الوطن العربي، التي استضافتها وزارة الثقافة و الشباب الإماراتية في مقر إكسبو 2020 دبي.

و صرح مصدر مسئول بالأمانة العامة بأن أبو الغيط أشاد في مستهل كلمته بالاختيار الحكيم بعقد أعمال هذه الدورة بالتزامن مع قمة اللغة العربية التي بادرت بتنظيمها دولة الإمارات، و ذلك للارتباط الوثيق بين الثقافة و اللغة.

وأشار الأمين العام إلى الظروف العصيبة التي مر بها العالم العربي في العقد الأخير و التي طالت آثارها كل المجالات و منها الثقافة و الفكر.

وأكد المصدر أن أبو الغيط تطرق إلى حركة الإصلاح الديني التي تحتل مكانا بارزا على أجندة الثقافة العربية، مشيرا إلى ان الإصلاح الديني قضية  شاملة تتطلب حوارا شجاعا يشارك فيه الجميع لكسر حالة الهيمنة التي حاول البعض فرضها  باسم الدين.

وتناول الأمين العام في حديثه كذلك مفهوم الدولة الوطنية باعتبارها المشروع السياسي و الثقافي الوحيد الذي يحفظ للمجتمعات استقرارها.

و أضاف المصدر أن الأمين العام شدد في ختام كلمته على أهمية انفتاح الثقافة العربية و تواصلها مع الثقافات الأخرى لمواكبة مستجدات الفكر العالمي من خلال رفع مستوى الإنتاج العلمي و تسريع حركة الترجمة و تعزيز المحتوى الرقمي العربي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad