منوعات

أبرزها التوت.. فواكه تقلل من احتمالات الإصابة بالضعف العام

كتبت- رضوى مصطفى

كشفت دراسات عملية حديثة، أن هناك بعض الأطعمة الغنية بالفلافونويد المشهور بـ”الكيرسيتين”، المتواجد داخل الفواكه، مثل التفاح والتوت، ولا شك أنه يقلل من احتمالات الإصابة بالضعف العام على صحة الجسم، وخاصة المسنين، وفقا لما ورد بمجلة الأمريكية للتغذية السريرية.

تناول الفاكهة لتقليل خطر التعرض للضعف العام:

أكدت الأبحاث العملية، بأنه عند تناول المزيد من تناول مركبات الفلافونويد الشهيرة باسم الكيرسيتين، تمنع الضعف لدى كبار السن، وفقا لما ورد بصحيفة “سكاي نيوز”.

هناك بعض الأشخاص يعانون من خطر الضعف العام نحو 10% إلى 15%، وخاصة كبار السن، وتكون متلازمة الشيخوخة، مما تسبب لكثرة حالات العجز، والوفاة، لذلك جاءت أهم التوصيات الغذائية الآن، للتخلص من هذا الضعف، عن طريقة زيادة تناول العناصر الغنية بالبروتينات، على سيبل المثال التفاح والتوت.

لها فوائد صحية جيدة

كما ينصح بتناول التوت الغني “بالفلافونوليد”، لأنه يحد من خطر الضعف العام، وأيضا يتم استهلاكه للأشخاص بسهولة 10 ملجم على مدار اليوم، مع تناول الكثير من “الفلافونوليد” الغذائي، وبالأخص الكيرسيتين، قد يقلل احتمالات أقل لظهور الضعف على مدى 12 عامًا.

فوائد تناول الفاكهة على صحة الجسم

من المعتاد أن للفواكه مزايا كثيرة، لكونها مليئة بالفيتامينات والمعادن والألياف ومضادات الأكسدة والمغذيات النباتية، التي تساعد على مقاومة الفيروسات، وتعمل على تقوية جهاز المناعة، عند تناولها بشكل يومي، لذا يوصي خبراء التغذية بتناول أكثر من كوبين من عصير الفاكهة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى