الموقعمنوعات

آخرة الهوس بالسوشيال ميديا تشهير واتهامات متبادلة.. انفصال مريم سيف ومحمد شرف

كتبت – منة وهبه 

اقتحمت السوشيال ميديا البيوت وغرف النوم، وأصبحت مصدر رزق لمن لا عمل له، وتحولت الخصوصيات وأسرار البيوت إلى ترافيك وترند ومصدر للدخل ، وآخر حلقات تلك المهاترات ما حدث بين الزوجين محمد شرف ومريم سيف وهما من “الباحثين عن الشهرة والفلوس عبر نشر اليوميات والأسرار وتوافه الأمور عبر صفحات السوشيال ميديا”

ونشرت البلوجر مريم سيف الدين عبر خاصية استوري بموقع إنستجرام نبأ طلاقها من زوجها محمد أشرف، ودافعت عن نفسها أمام متابعيها وذلك بعد نشره لفيديو عبر صفحته الشخصية على إنستجرام يتهم فيه زوجته أنها تحاول تخريب عمله وابتزازه والتشهير به وأنها كانت تريد أن تكون شريكة له المطعم الذي افتتحه مؤخرا .

وكتبت : “هسيبكم مع جزء صغير بس الباقي احتراما لبنتي مش هنزله علشان أنا كلامي معاك في المحاكم” قاصدة زوجها” بس إني أكون شريكة في مطعم طيب اازاي يعني ممكن يجي في دماغكم، ده على أساس أنه محدش عرض عليا ابقى شريكة في مطعم قبل كدة مثلا! ..أنا برة الليلة دي كلها بس هسيبكم مع اللي جاي وده رد بسيط خالص ..وبعدها لو رد تاني ردي مش هيكون في صالحه نهائي أنا عاوزة إثبات واحد أنه يومها بس سأل على مريم أو صرف عليها… مريم لما كانت في المستشفى هو مجاش عشان كان بيعمل ميتينج في المطعم كتر خيرهم منيري وسلمي اللي كانو معايا هو جالنا بعد ما روحنا”

وأضافت مريم أنها سكتت منذ ولادة ابنتها لأنها لا تريد أن تخرب بيتها على الرغم من أنها كانت تسمع كلام عليها من أهله وفي المقابل لم تعاملهم إلا بكل حب وود واحترام ولم تحكي لأحد ولكنها في يوم ولادة ابنتها كانت متكفلة بكل شيء قائلة :

وقامت مريم بنشر تسجيلات صوتية لأهل زوجها وكتبت عليها : “واسمع فويسات أهل بيته وهما بيتفقوا عليا وسكت وقولت مش هخرب بيتي ..طيب بتصرف فلوسك على مين يا محمد ! أنا فعلا بعتبر نفسي مطلقة من يوم ما ولدت بنتي للأسف ومقصرتش ربنا يعلم لحد النهاردة بدليل أني منزلتش حاجة غير لما لقيت كدب بيتقال المفروض من رجل مكنتش بكنله غير كل الاحترام حتى في العيد ده أصر أنه يجي معانا الساحل وسكت !! طلعتو عليه كلام وقولت أنه إشاعات وكان هو بجد فعلا عشان بكنلك كل حب واحترام دي آخرتها!!

واصلت البلوجر نشر تفاصيل خلافاتها مع زوجها وقالت إنه لم يقف بجانبها هي وابنتها عندما كانت في شبه غيبوبة وابنتها مريضة في المستشفى وأنه لا يصرف عليهم وأنها َوقفت بجانبه لمدة 3 سنوات وضحت بكل شيء لأجله ولكنه في المقابل تخلى عنها هي وابنتها .

وأضافت :” لكن لما أموت دلوقتي مين هيربي بنتي !!
واختتمت مريم حديثها بأنها لن تنشر أسباب دعوى الطلاق التي رفعتها عليه وذلك لأجل ابنتها وقالت: “معروف يعني أي كلمة طلاق للضرر مبتبقاش غير بمستندات وأدلة مرة تانية أنا كنت بكنلك كل الاحترام عشان الحلو اللي شوفته برضه منك وعشان كنت محترم وعشان نبقي بنتي معاها أب بس بعد اللي نزلته ده من غير دليل واحد حسبي الله ونعم الوكيل فيك”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad